بنهاية الربع الأول

(عليان: 68 % نسبة ارتفاع أرباح ‘‘القدس للتأمين‘‘ (فيديو

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة القدس للتأمين خالد محمد عليان أن الشركة حققت ربحا في نهاية الربع الأول من العام الحالي بمقدار 420 ألف دينار مقابل 250 ألف دينار لنفس الفترة من العام الماضي مسجلة بذلك ارتفاعا نسبته 68 %.
جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العامة لشركة القدس أمس والذي ترأسه عليان وأقرت به الهيئة العامة توزيعات نقدية بنسبة 10 % للمساهمين عن العام الماضي وبحضور ما نسبته 59.6 % من المساهمين بالأصالة والوكالة، ومندوب مراقب عام الشركات.
وقال عليان “لقد جاء هذا التحسن في النتائج بالنسبة للربع الأول بفضل السياسات الحصيفة التي تتخذها الشركة وجهود الإدارة التنفيذية التي توجت بتلك النتائج”.
وأضاف “بالرغم من تواضع الأداء الاقتصادي بشكل عام والذي يتجلى في أرقام النمو على صعيد الاقتصاد الكلي، إلا أن شركة القدس تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية مقارنة بادائها في العام 2016، على صعيد الربحية والحصة السوقية”.
وأشار عليان إلى أن شركة القدس تمكنت من تحقيق نسبة نمو في الأقساط بلغت 10 % لتصبح حوالي 18.5 مليون دينار، في حين بلغت نسبة ارتفاع صافي الأرباح العام الماضي 74 % لتبلغ 800 ألف دينار مقابل 460.8 ألف دينار للعام 2016.
وارجع عليان التحسن في المؤشرات المالية لشركة القدس للتأمين إلى الإجراءات التي تم تطبيقها في العام 2017، بتحفيز المبيعات وإدارة مدروسة للاكتتاب والمطالبات بالإضافة إلى الاستمرار بسياسة الاستثمار المتحفظة التي ثبت نجاعتها لمواجهة كافة التحديات وضمان أفضل الاداء.
وحول توقعات شركة القدس للتأمين للعام الحالي، قال عليان “توقعاتنا أن تكون نتائج أعمال الشركة أفضل للعام 2018 ومتفائلون بذلك، حيث أن هذا التفاؤل مدفوع بعوامل داخلية وخارجية سيما وأن التوجهات الحكومية تنصب نحو دراسة امكانية منح شركات التأمين حق الاكتتاب في التأمين الالزامي للمركبات بالاضافة للبدء بتعديل قانون تنظيم أعمال التأمين ومنح البنك المركزي الأردني مسؤولية الرقابة على قطاع التأمين وتنظيم أعماله لتعزيز استقرار وسلامة قطاع التأمين وتطويره لتمكينه من القيام بدوره المأمول منه في خدمة الاقتصاد”.
وتسعى شركة القدس للتأمين لتقديم برامج تأمينية مبتكرة ومصممة على أعلى مستويات الجودة لتلبي مختلف احتياجات عملائها بما يحقق أهداف الشركة الاستراتيجية من نمو وربحية.
وذكر عليان “أن شركة القدس للتأمين بدأت بتنفيذ سياسات تهدف لرفع مستويات أداء الشركة على جميع المستويات وأهمها تعزيز الحصة السوقية وتنويع المنتجات التأمينية لمواكبة التطورات التكنولوجية ورفد الشركة بدماء جديدة لاستكمال عملية التطوير التي بدأت نهاية العام 2016، وفي مقدمتها استحداث دوائر جديدة كخدمة العملاء والتسويق والمبيعات والموارد البشرية بالإضافة لإدارة المخاطر والامتثال وضبط الجودة”.
ويبلغ رأسمال شركة القدس للتأمين المدفوع 8 ملايين دينار فيما وصل مجموع حقوق الملكية بنهاية العام الماضي إلى 13.6 مليون دينار مقابل 13.4 مليون دينار بنهاية العام 2016.